‫مع مشروع Grand Cordon بين النجوم الذي أطلقته شركة Mumm، الحياة في الفضاء لن تشبه على الإطلاق مثيلتها في الماضي

لندن، 7 يونيو 2018/PRNewswire/ —

اضطلعت شركة مايسون موم (Maison Mumm)، حرصًا منها على الالتزام بتاريخها الابتكاري الطويل، بتحدٍ جرئ جديد: إعادة ابتكار مراسم تذوق الشمبانيا وصولاً إلى الحدود الفضائية الجديدة وفي ظل انعدام الجاذبية.

لاستعراض البيان الصحفي للأخبار متعددة الوسائط، انقر فوق الرابط: https://www.multivu.com/players/uk/8338751-mumm-grand-cordon-stellar/

العد التنازلي للانطلاق
في سبتمبر 2018، تطلق Maison Mumm رسميًا مشروع نجمة جراند كوردون المعروف بمسمى (Mumm Grand Cordon Stellar) وهو إنجاز تقني رائد يتسنى عن طريقه لرواد الفضاء وغيرهم من المسافرين في الفضاء الاستمتاع باحتساء الشمبانيا ضمن محيط من انعدام الجاذبية الذي يتسم بالتحدي. تتمثل ثمرة التعاون الذي دام ثلاث سنوات مع شركة Spade، وهي وكالة حديثة النشأة متخصصة في التصميم الفضائي، في أن مشروع Mumm Grand Cordon Stellar يستخدم مفهومًا ثوريًا جديدًا للقناني والكؤوس لتحويل مجرى الحياة في الفضاء وتوفير المراسم عالية التقنية لتذوق الشمبانيا في الفضاء للجميع في المستقبل القريب جدًا. وبفضل مشروع Grand Cordon Stellar الذي تنتهجه Mumm فإن فنها الاحتفالي – الذي تضاف إليه مجموعة من سمات التذوق الجديدة المشوقة – سوف يرافق الأشخاص الناجحين والمؤثرين ممن يتميزون بالجرأة في عصر جديدة لاستكشاف الفضاء.

فريق الأحلام
لتحويل هذا الحلم إلى حقيقة، عرضت شركة Mumm مشروعها الأصلي الجريء عن طريق الاتحاد مع شركة ناشئة وفاعلة في مجال التصميم. أسس أوكتاف دو جول شركة Spade وهي وكالة متخصصة في تصميم أغراض لتُستخدم في الفضاء. وقد أوضح أوكتاف دو جول الأمر بقوله: “لقد استطاع المهندسون وليس المصممون تشكيل ملامح السفر في الفضاء على مدى 40 عامًا مضت. ونعتبر مسألة انعدام الجاذبية أمرًا ممكنا من ناحية التصميم وليس نوعًا من المشكلات الواجب حلها. وقد كان التحدي المرتبط بتصميم مشروع جراند كوردون بين النجوم الذي تطلقه شركة Mumm يتمثل في كيفية إخراج السائل من القنينة.”

التحليق في الهواء
إن مشروع نجمة جراند كوردون الذي تطلقه Mumm يحول عملية شرب نخب من النبيذ إلى شيء لم يعرفه أحد من قبل. ومن دون الاستعانة بالجاذبية، يتسنى للتصميم عالي التقنية للقنينة – المصنوعة من الزجاج الشفاف والمزدانة بالوشاح الأحمر الكلاسيكي المميز لعلامة Mumm Grand Cordon، استخدام الغاز المنطلق من مشروب الشمبانيا لطرد السائل نحو إطار حلقي حيث يتركز في شكل فقاعات على هيئة نقاط صغيرة. ومن ثم يتسنى تمرير ذلك الإطار إلى شخص ما وإطلاقه في الهواء حيث يطفو قبل أن يتم جمعه داخل كأس تم تصميمه خصيًا لهذا الغرض. ووقد صرح السيد/ لوي دو فوتورو، المدير الدولي لعلامة Mumm التجارية قائلاً: “تستطيع Mumm، بطرحها هذا التحدي الجديد، أن تتحدى الجاذبية وتنجح مرة أخرى في دفع مسيرة الإبداع إلى حدود أبعد. وتُظهر القنينة الثورية وضع Maison بوصفها رمزًا من الطراز الرائد.”

تذوق المستقبل 
الابتكار لا ينحصر في التقنية. تضطلع Mumm Grand Cordon، من خلال ظروف انعدام الجاذبية الفريدة، بإطلاق سمات جديدة لا ترقى إلى الشك لتجربة التذوق. وتبدأ الأحاسيس في الانطلاق حالما يخرج المشروب من القنينة وهو يبدو على هيئة كرة من الرغوة الفوارة. ويواصل الابتكار مساره عندما تدخل الشمبانيا إلى الفم حيث تتحول الرغوة نفسها إلى سائل. ويشرح ديدي ماريوتي، مشرف Mumm لتصنيع المشروب، الأمر بقوله “إنه شعور مدهش بحق. فبسبب انعدام الجاذبية، يتمكن السائل من تغليف الفم بكامله على الفور وهو ما يزيد من تجسيد أحاسيس التذوق. ويقل الإحساس بالدوار ويزيد الإحساس بالدوران والسخاء وهو ما يمكن المشروب من التعبير عن كامل سماته.” وتتعاظم النتيجة ويتركز أسلوب وبصمة Mumm Grand Cordon التي تطلق العنان لقوة النبيذ الأحمر الذي يفجر نكهات فاكهة العنب الأسود الطازجة الزاخرة بالعصارة.

الاحتفال في الفضاء
إن التصميم الفاخر الجديد لكأس Mumm هو جزء من تجربة Mumm Grand Cordon بين النجوم. فهو يأتي على هيئة جذع مستدق الطرف مزدان بالوشاح الأحمر امتثالاً لعلامة Mumm Grand Cordon – ويعلوه قدح محدب قليلاً قطره خمسة سنتيمترات. إن خاصية الشد السطحي للكأس تجعل القطرات الطافية تبقى داخل الكأس وهو ما يسمح برفعه تجاه الشفاه. كما يتيح التصميم رفع الكؤوس وقرقعتها عند شرب الأنخاب وهو جزء بالغ الأهمية من إعادة ابتكار الطقوس التقليدية لاحتساء الشمبانيا في تلك الأركان القصية من الفضاء. وقد كان ذلك، بالنسبة لمايسون موم، العامل الأهم في إخراج مشروع بين Mumm Grand Cordon النجوم إلى الوجود. وفي إطار السياحة الفضائية الوليدة والبعثات المستقبلية إلى المريخ، أصبح ابتكار طرق جديدة لمساعدة رواد الفضاء في الشعور بأنهم أكثر قربًا من حياة البشر العاديين على رأس قائمة الأولويات.

الدخول إلى المدار
يحدو الأمل Maison Mumm في أن تصبح تجربة تذوق النبيذ الثورية متاحة في القريب العاجل لأكبر عدد ممكن من الأشخاص. ومن المتوقع أن يصبح مشروع Mumm Grand Cordon بين النجوم متاحًا للمشاركين خلال رحلات في جو من انعدام الجاذبية تنظمها شركة طيران Air Zero G بينما النقاشات دائرة حول توفيرها خلال البعثات الفضائية المستقبلية وخلال الرحلات التجارية إلى الفضاء. وسوف يكون ذلك المشروع حافزًا لإطلاق حملة رقمية جديدة بعنوان “تحدى نطاق جاذبيتك” حيث يقدم المشاركون في هذه الحملة ابتكارات غير إبداعية وتقليدية وحيث تقوم شركة Mumm بتمويل المشروع الفائز. سوف يتوافر مزيد من المعلومات قريبًا.

تجاوز الحدود
وتعمل Mumm، مع كل هذا القدر من المبادرات، على بث روح الابتكار التي لطالما أرشدت Maison للوصول إلى القلب وأن تصير محط الاهتمام. وقد كانت Mumm واحدة من أوائل أنواع الشمبانيا التي تعطي رونقًا لشركة الطيران الفرنسية التي تسير طائراتها أسرع من الصوت، وسوف تصبح الآن أول نوع من الشمبانيا يُقدَّم خارج الغلاف الجوي للأرض. وهي تجربة استثنائية من شأنها أن تجتاح أهم الأخبار عبر وسائل التواصل عن قريب عندما يكتشف مشاهير العالم هذه التجربة الجديدة لاحتساء الشمبانيا في تلك الظروف الفريدة خلال رحلة فضائية ضمن عالم الشمبانيا الفرنسية. إن Maison اسم مرادف للجرأة، ومن ثم فقد كانت تتطلع دائمًا إلى الدفع بالابتكار إلى لتجاوز كل الحدود. ومع تجربة Mumm Grand Cordon بين النجوم، فقد انطلقت تلك الحدود إلى عمق الفراغ الشاسع للفضاء ذاته.

(صورة: https://mma.prnewswire.com/media/698599/Maison_Mumm.jpg )

مقطع مصور:
https://www.multivu.com/players/uk/8338751-mumm-grand-cordon-stellar/

المصدر: Maison Mumm

Leave a Reply