‫صحة المستهلك في ميرك تفي بوعودها من خلال حركة وي 100

دارمشتات، ألمانيا، 18 يناير / كانون ثاني 2018 /PRNewswire/ —

  • وحدة صحة المستهلك تعجل من وتيرة حركة وي 100 “WE100®” من خلال تدشين برنامج الشراكة الجيد مع الصيادلة في المملكة المتحدة لتمكين التمتع بمائة عام من الحياة الصحية.
  • علامة فيمبيون®تحتفي بالأمهات العاملات مع حملة “MumPlus” الجديدة.
  • التوسع في علامة فيتامين د التجارية فيجانتول®Vigantol®” من خلال إطلاق فيجانتولفيت® “Vigantolvit®“.

تسخر ميرك “Merck”، الشركة الرائدة في مجال العلوم والتقنية، زخم وحدة صحة المستهلك القوي، من خلال تدشين العديد من البرامج الجديدة تحت مظلة أعمال حركة وي 100 “WE100” واثنتين من علاماتها التجارية الأيقونية. وكانت حركة وي 100 قد تأسست لبث الحياة في غايات أعمال وحدة صحة المستهلك التي تستهدف المساعدة في إعداد المجتمع لعصر جديد يتمتع فيه الإنسان بمائة عام من الحياة الصحية.

https://mma.prnewswire.com/media/628079/Merck_Role_of_Pharmacy.jpg

برنامج الشراكة الجديدة مع الصيادلة بالمملكة المتحدة بشأن التمتع بحياة صحية

بعد نشر الكتاب الأبيض (http://www.merckgroup.com/en/expertise/consumer-health/our-consumer-health-debate/white-paper.html) في نوفمبر / تشرين ثاني 2017 الذي ألقى الضوء على كيفية إعداد الأجيال الجديدة للتمتع بحياة لمائة عام من الحياة الصحية، استمرت وحدة أعمال صحة المستهلك في ميرك في متابعة غاياتها الطموحة التي تعني بالمساعدة في تقليل الفجوة بين “الحياة الأطول” و”الحياة الأطول والأكثر صحة”. وتحقيقًا لهذه الغاية، جددت وحدة الأعمال من شراكتها مع الصيادلة، من خلال تدشين برنامج التدريب الجديد “الصغار للكبار، والكبار للصغار” (Young for Old, Old for Young) في المملكة المتحدة.

ويركز البرنامج على دعم الصيادلة للتصدي لتحديات معينة تواجه المستهلكين من كبار السن، مثل سوء التغذية. وطبقًا لمؤسسة التغذية البريطانية، يعاني واحد من كل سبعة من كبار السن من خطر سوء التغذية (1). وبفضل برنامج التدريب المتخصص “الصغار للكبار والكبار للصغار”، سيتمكن الصيادلة من تحسين مهاراتهم في التحقق من الحاجة وتقديم نصائح الصحة والتغذية الملاءمة للمستهلكين.

ومن جانبه،  يعلق يوتا كمريتش– كيل “Uta Kemmerich-Keil”، الرئيس والمدير التنفيذي لوحدة صحة المستهلك في ميرك قائلاً: “تضرب فلسفة حركة وي 100 جذورها إلى الاعتقاد في أنه بينما يتمتع الأفراد بحياة أطول، يجب أن يكون التمتع بأفضل صحة على رأس أولويات جميع الأجيال”. وفي المملكة المتحدة، حظي برنامج وي 100 بدعم وانتباه صناع السياسة، مثل إلينور سميث “Eleanor Smith” عضو البرلمان عن حزب العمل.

حملة مام بلاس “MumPlus” من فيمبيون تحتفي بالأمهات العاملات

كشفت دراسة حديثة (2) أجرتها فيمبيون ” Femibion ” – علامة تجارية استراتيجية رائدة تقدم الفيتامينات المتعددة والتي تتبع وحدة صحة المستهلك – أن 62% من النساء يعتقدن أن إنجاب الأطفال سيوقف أو يرجئ تقدمهم المهني. وإثر ذلك، طالبت فيمبيون بتغيير جوهري في ثقافة بيئة العمل، نحو بيئة تقدر الأمومة حق تقدير وتفتخر بها. وطبقًا للدراسة، اتفقت 94% من النساء على هذه الغاية، مع اعترافهن أن الواقع لا يلبي دائمًا توقعاتهن.

ومن خلال مجموعة من الفيديوهات المبتكرة، سعت العلامة التجارية لمشاركة رسالة تبعث على الاطمئنان تؤكد على ثنائية “الأمومة والحياة المهنية”، وليس قرارا لاختيار أحدهما. وتم تدشين صفحة حملة MumPlus على موقع لينكيد إن (https://de.linkedin.com/company/mumplus) لإلهام السيدات كي يظهرن الدعم للحملة وتشجيع أرباب الأعمال على التفكير بشكل مختلف تجاه الأمهات العاملات من حولهم. ولحمل رسالة الحملة لأبعاد أخرى، تم تطوير “شارة” لينكيد إن التي يمكن للأمهات العاملات إضافتها إلى صورة صفحاتهن. ومن خلال عرض الشارة، يستطيع المستخدمون التعبير عن موافقتهم على إضافة الأمهات قيمة لبيئة العمل. ولم تزل فيمبيون تقود الطريق نحو التحول الرقمي للأعمال، والتركيز على الجانب الرئيسي من جهودها التسويقية المعنية بالمشاركة مع المستهلكين إلكترونيًا، مثل بدء مناقشة على لينكيد إن، وهي منصة رئيسية للأمهات العاملات اللاتي ينشئن صفحاتهن المهنية على الشبكة الإلكترونية.

يحافظ التوسع في العلامة التجارية الناجحة على روح فيجانتول دون تغيير

تمكنت فيجانتول، التي تعد العلامة التجارية رقم 1 لفيتامين د في ألمانيا (3)، من توسيع نطاقها بنجاح مع تدشين المكمل الغذائي فيجانتولفيت “Vigantolvit” في ألمانيا (2000 وحدة دولية). وأسهم تقديم هذا المنتج الجديد في نمو قوي بمعدلات ذات رقمين للعلامة التجارية بالسوق.

وتستهدف حملة فيجانتولفيت التي أطلقت مؤخرًا أن تسلط الضوء على أهمية نمط الحياة الصحي والواعي في إعداد المرء لمستقبل نشط.  وترتكز الحملة حول جدة في الستين من العمر داومت على ركوب الأمواج مع ابنتها وحفيدتها. وتوضح الحملة كذلك رغبة فيجانتولفيت في تقديم المساعدة للجمع بين الأجيال من خلال الاستمتاع بنمط حياة نشط. واستنادًا إلى الشعار “الصغار مع الكبار. والكبار مع الصغار”، تتسق الحملة تمامًا مع غاية وحدة صحة المستهلك في المساعدة لإعداد المجتمع لعصر جديد يعيش فيه الإنسان مائة عام من الحياة الصحية.

نبذة عن أعمال صحة المستهلك بمجموعة ميرك

تهدف وحدة أعمال صحة المستهلك في مجموعة ميرك المساعدة لإعداد المجتمع لعصر جديد يتمتع فيه الإنسان بمائة عام من الحياة الصحية. ولأجل هذه الغاية، تدعم وحدة الأعمال ما يعرف بحركة وي 100 “WE100®” التي تعني بتفعيل مشروعات وجهود التواصل طبقًا لذلك. وتدعم العلامات التجارية الرائدة لأعمال صحة المستهلك، مثل نيوروبيون®، وبيون®، وناسيفين®، وسيفن سيز®، ودولو – نيوروبيون®، وفيمبيون® هذه الغاية الشاملة من خلال الابتكار المستوحى من المستهلك. وتوظف أعمال صحة المستهلك ما يزيد على 3,800 موظف حول العالم ينشطون في أكثر من 40 سوقا. وتتكون محفظة الأعمال من علامات تجارية تجاوز إجمالي حجم مبيعاتها نحو 1 مليار دولار أمريكي. وتعني أعمال صحة المستهلك بأعمال قطاع الرعاية الصحية ضمن مجموعة ميرك ومقرها العالمي في دارمشتات، ألمانيا. ولمزيد من المعلومات قم بزيارة الموقع http://www.merck-consumer-health.com أو https://twitter.com/merck_ch.

وتوزع جميع نشرات ميرك الصحفية بالبريد الإلكتروني وتتاح في الوقت ذاته على موقع ميرك الإلكتروني. ويرجى زيارة الموقع http://www.merckgroup.com/subscribe للتسجيل على الموقع أو تغيير اختيارك أو إيقاف هذه الخدمة.

نبذة عن ميرك

ميرك شركة رائدة في العلوم والتقنية في مجال الرعاية الصحية، وعلوم الحياة، ومواد الأداء. ويعمل حوالي 50,000 موظف على تطوير تقنيات من شأنها تحسين الحياة والارتقاء بها – بدءً من العلاجات الصيدلانية الحيوية وحتى علاج السرطان أو تصلب الأنسجة المتعدد، ومن الأنظمة الحديثة للأبحاث العلمية والإنتاج حتى البلورات السائلة للهواتف الذكية وشاشات إل سي دي. وفي 2016، حققت ميرك مبيعات بإجمالي 15 مليار يورو في 66 دولة.

وتعد ميرك، التي تأسست في عام 1668، أقدم الشركات الدوائية والكيميائية في العالم. ولم تزل العائلة المؤسسة للشركة هي المالك لغالبية أسهم المجموعة المدرجة بسوق الأوراق المالية. وتمتلك ميرك الحقوق العالمية في اسم ميرك والعلامة التجارية الخاصة به. والاستثناءان الوحيدان لذلك هما الولايات المتحدة الأمريكية وكندا، حيث تعمل الشركة باسم إي إم دي سيرونو (EMD Serono)، وميليبور سيجما (MilliporeSigma)، وإي إم دي برفورمانس ماتريالز (EMD Performance Materials).

1- مؤسسة التغذية البريطانية (2016). كبار السن (إلكتروني). يتاح على صفحة: https://www.nutrition.org.uk/nutritionscience/life/older-adults.html?limit=1&start=5  (تم الاطلاع عليه في 13 فبراير / شباط 2017).

2- دراسة فيمبيون التي تم إجراؤها في عام 2017 بألمانيا

3- نظرة على بيانات سوق الصحة السابقة، فيجانتوليتن “VIGANTOLETTEN®”، أبساتز مات 08/2017

مسئول الاتصال: لارس أتورف ” Lars Atorf”،
3114- 856- 6151- 49+

(شعار: http://photos.prnewswire.com/prnh/20160524/371574LOGO)

المصدر: Merck

Leave a Reply