‫روساتوم وناشونال جيوغرافيك تقدم سلسلة وثائقية جديدة للمشاهدين بعنوان “جنات البرية” والمعنية بمكافحة الاحتباس الحراري

مدريد وموسكو، 18 أبريل / نيسان، 2018 /PRNewswire/ —

في 17 أبريل / نيسان، أعلنت كل من روساتوم “Rosatom” وناشونال جيوغرافيك “National Geographic” في قصر نبتون في مدريد (اسبانيا) عن تدشين سلسلة وثائقية جديدة، تحت اسم جنات البرية “Wild Edens”، التي تم تصويرها في أكثر الأماكن المدهشة التي لم تمس والتي يتعرض ساكنوها – من الحياة البرية والحيوانية على حد سواء – لخطر الانقراض نتيجة تأثيرات تغير المناخ.https://prnewswire2-a.akamaihd.net/p/1893751/sp/189375100/thumbnail/entry_id/1_90gr4xv0/def_height/400/def_width/400/version/100011/type/1

(صورة: https://mma.prnewswire.com/media/678948/Wild_Edens_Documentary.jpg)

وتعد جنات البرية “Wild Edens” مشروعًا فريدًا أطلقته مؤسسة روساتوم الحكومية للطاقة النووية “Rosatom State Atomic Energy Corporation”، والتي تعد أكبر منتج في العالم للطاقة النظيفة والآمنة، ويركز المشروع على التغير المناخي والتهديدات التي تواجه النظام البيئي العالمي. ويتضمن المشروع تصوير مجموعة من الحلقات الوثائقية وبثها على قناة ناشونال جيوغرافيك، وتصف الحلقات النظم البيئية الفريدة التي قد تختفي بسبب الاحتباس الحراري، إذا فشل الجنس البشري في الحد من انبعاثات الكربون واستخدام الطاقة النظيفة. وقد يؤدي التغير المناخي إلى الاختفاء الكلي لعدد من الأنواع.

وسيركز الفيلم الأول للحلقات على الحياة النباتية والحيوانية في البيئات الطبيعية الفريدة في روسيا. وتم تصوير الفيلم الوثائقي في عدد من الأماكن الوعرة والنائية، ومنها جبال ألتاي “Altai Mountains”، وشبه جزيرة كامشاتكا “Kamchatka Peninsula” والقطب الشمالي. وسيتم العرض الأول لفيلم – جنات البرية: روسياWild Edens: Russia” على هامش المنتدى الدولي العاشر أتوم إكسبو 2018 “ATOMEXPO 2018″، المزمع عقده في الفترة من 14 – 16 مايو / أيار في سوتشي (روسيا). وسيتم بث الفيلم الوثائقي على قناة ناشونال جيوغرافيك في صيف 2018.

وحضر تدشين المشروع في مدريد ممثلو روساتوم وناشونال جيوغرافيك، وأعضاء طاقم الفيلم، وكبار خبراء الصناعة وقادة الرأي.

نبذة عن مشروع جنات البرية

يكمن الهدف الرئيسي من المشروع في جذب انتباه المجتمع الدولي إلى التغيرات المناخية والحاجة إلى تحول عالمي نحو الطاقة النظيفة والخالية من الكربون. ويعد تصوير الأفلام الوثائقية الفريدة عن الأماكن البرية التي تتعرض فيها الحيوانات والنباتات لخطر الانقراض نتيجة لتغير المناخ العالمي وبثها على قناة ناشونال جيوغرافيك تتويجًا لهذا المشروع. وتم اختيار أماكن التصوير لعرض جمال المناظر الطبيعية الخلابة، مع التركيز في الوقت ذاته على تعرض هذه الأماكن الفريدة وساكنيها من أنواع الحيوانات والطيور النادرة والبيئة الطبيعية المتفردة والغابات والمسطحات المائية والنباتات لخطر الانقراض. وتولت شركة الإنتاج المستقلة أوف ذا فينس “Off the Fence” إنتاج حلقات جنات البرية الوثائقية. والمنتج التنفيذي للحلقات كل من إيلين ويندماوث “Ellen Windemouth” وأليسون بين “Allison Bean”. والحلقات من إنتاج وإخراج أندرو زيكينغ “Andrew Zikking”.

المصدر: Rosatom State Atomic Energy Corporation

Leave a Reply