بدء إنتاج أول فيلم مشترك بين الإمارات العربية المتحدة والصين

بكين،  04 سبتمبر 2021 /PRNewswire/ — أقيم في 26 يوليو 2021 حفل الإطلاق العالمي للفيلم الروائي الطويل “Home Operation” في دار ضيافة دياويوتاى الحكومية (Diaoyutai State Guesthouse) في بكين. حضر الحفل المئات من المسؤولين والصحفيين والضيوف، من بينهم سفير دولة الإمارات العربية المتحدة لدى الصين، سعادة السفير د. علي عبيد الظاهري.

Dr. Ali Obaid Al Dhaheri addressing the audience

“هذا الفيلم مأخوذ عن عمل دبلوماسي كبير حدث بالفعل في إحدى الدول العربية. ويسلط الفيلم الضوء على التعاون الإنساني بين الإمارات والصين في وضع محفوف بالمخاطر. وصرح الظاهري قائلًا: “يسعدني أن أحضر حفل الإطلاق الرسمي، لأن إنتاج الفيلم سيجري في الإمارات وتشارك فيه قطاعات السينما من كلا البلدين”.

استنادًا إلى المرحلة المبكرة من الحرب الأهلية في أحد بلدان الشرق الأوسط في عام 2015، يعمل الفيلم على عرض كيف قامت الصين بإجلاء أكثر من 600 مواطن من مواطنيها وأكثر من 200 مواطن من دول أخرى من ذلك البلد المسمى يُمن (Yomen). تُعيد القصة محاكاة عملية الإخلاء المثيرة، حيث تُظهر صورة الصين من حيث النزعة الدولية والإنسانية. إنه أول فيلم يتناول موضوع إجلاء الصينيين المغتربين في الخارج.

علق مدير ومنتج الفيلم السيد/ سونغ يينشي قائلًا: “عندما بحثتُ عن مواقع لتصوير هذا الفيلم، لقيت ترحيبًا من السلطات وكذلك الخبراء الإماراتيين. أما فيما يتعلق بالبحث عن الأستوديوهات العديدة والمعدات والموظفين المحترفين في مجال الإنتاج في الإمارات العربية المتحدة، أنا مقتنع تمامًا بوجود سبل التيسير والراحة المناسبة لصناعة الأفلام في الإمارات العربية المتحدة. قريباً، ستنتهي شركة الإنتاج التابعة لي، SYX Pictures FZ-LLC، من التسجيل داخل دولة الإمارات العربية المتحدة. بعد ذلك، ستكون هناك قاعدة جاهزة لي لصناعة السينما الصينية في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا”.

Jackie CHAN, Executive Producer,  thanks the team overcoming all the difficulties and launching this project in this global pandemic.

كما أوضح سونغ أن الجمهور الصيني بدأ يهتم أكثر فأكثر بالموضوعات الدولية. إلى جانب الأعداد المتزايدة من الصينيين المغتربين في الخارج والاهتمام المتزايد من جانب الحكومة الصينية تجاه مواطنيها، تُعد الحماية القنصلية أحد أهم الأعمال المنوطة بوزارة الشؤون الخارجية في الصين.

“تم إنتاج هذا الفيلم لإعادة محاكاة إجلاء الصينيين المغتربين حقًا. وقال سونغ “إن الفيلم يسلط الضوء على الفلسفة الحاكمة “الموجهة نحو التركيز على الشعب” التي تتبناها الحكومة الصينية، ويعكس حكمة أعضاء الحزب الشيوعي الصيني، ويظهر مسؤولية الدولة العظيمة، ويشيد بأن لدينا وطنًا قويًا يعتمد عليها في التزامها نحو إنقاذ مواطنيها ونقلهم”.

هذا وقد أخرج سونغ أيضًا أفلامًا شهيرة أخرى مثل ““Who Am I 2015، وهو صديق مقرب لجاكي شان، الممثل الصيني المشهور، نجم فنون الدفاع عن النفس ومخرج الأفلام الذي حصل على جائزة أوسكار الفخرية عن عقود من العمل في السينما. هذه المرة، جاكي شان هو المنتج التنفيذي لفيلم (Home Operation).

Starting from right: Leading Actor LIU Ye, Director & General Producer SONG Yinxi, Ambassador Dr. Ali Obaid Al Dhaheri, Executive Producer Jackie CHAN, General Consultant LI Zhaoxing, Art Consultant TIAN Hua, Chairman of China Film Foundation ZHANG Pimin, Chairman & GM of Investor & Distributor company Poly Pictures Group Ltd. LI Weiqiang

“إنه سيكون أحد الأفلام العربية القليلة في الصين، وسيتم ترجمته إلى اللغتين الإنجليزية والعربية، وسيتم توزيعه في جميع أنحاء العالم في دور السينما ومواقع البث المباشر.”

وصل إجمالي إيرادات شباك التذاكر في الصين إلى رقم قياسي بلغ 9.2 مليار دولار أمريكي في عام 2019، بزيادة 5.4٪ عن عام 2018. بدون جائحة كوفيد-19، سيستمر سوق الأفلام الصينية في الزيادة وسيقود السوق الدولية باستمرار في عدد دور السينما والشاشات والإيرادات والأرباح.

وأضاف سونغ قائلًا: “لقد أخّر الوباء إطلاق هذا الفيلم ، ولكن في أكتوبر سيبدأ التصوير في الإمارات، ثم لبنان ودول عربية أخرى. ونأمل أن نعرض الفيلم عرضًا مباشرًا قبل صيف 2022”.

“لم يتم تسجيل شركة الإنتاج SYX Pictures بغرض فيلم Home Operation فقط؛ لدينا أفلامًا ومسلسلات أخرى قيد التحضير. كل ذلك يعتمد في قصته على الحياة في الدول العربية وأنشطتها التجارية. نتمنى أن نكون الرواد في تقديم الثقافة العربية إلى الجماهير الصينية حول العالم من خلال الأفلام والمسلسلات وكذلك برامج البث المباشر عبر الإنترنت”.

Director & General Producer SONG Yinxi

وأوضح الدكتورالظاهري كذلك أن “التبادل الثقافي جزء لا يتجزأ من العلاقات الثنائية بين الإمارات والصين. ثمة أعداد متزايدة من جهود التعاون في مجموعة كبيرة ومتنوعة من المجالات الثقافية والتبادل بين الشعبين، مثل الفن واللغة والتعليم والمتاحف والتراث. نأمل أن تستمر صناعة السينما في تعزيز القواسم المشتركة التي نتشاركها في كلا البلدين”.

اختتم المخرج سونغ حديثه قائلًا: “نتطلع إلى التعاون مع خبراء عرب في إنتاج الأفلام والمسلسلات وتوزيعها. كما نود أن نشارك العرب تجربتنا في السوق الصينية، وكذلك نتقاسم معهم ربح الاستثمار في الأفلام الصينية “.

 الصورة – https://mma.prnewswire.com/media/1604568/SYX_Pictures.jpg
الصورة – https://mma.prnewswire.com/media/1604569/SYX_Pictures.jpg
الصورة – https://mma.prnewswire.com/media/1604570/SYX_Pictures.jpg
 الصورة – https://mma.prnewswire.com/media/1604571/SYX_Pictures.jpg

Leave a Reply