استحواذ مجموعة أسهم خاصة على شركة فيش مي وإعادة تسميتها بـ كوفنس

الصفقة التي قدرت قيمة الشركة بـ 400 مليون دولار تعيد تأكيد رؤيا الشركة الفريدة والابتكار والتنفيذ

ليزبيرغ، فرجينيا، 26 شباط/فبراير، 2018 / بي آر نيوزواير / — أعلنت شركة فيش مي PhishMe®، الشركة الرائدة المزودة لحلول الدفاع ضد الاحتيال الإلكتروني في العالم، اليوم أنه تم الاستحواذ عليها وأنها غيرت اسمها إلى كوفنس. وقدر الاستحواذ على الشركة من قبل مجموعة استثمار أسهم خاصة قيمة الشركة بـ 400 مليون دولار.

وقال روهيت بيلاني، الرئيس التنفيذي والمؤسس المشارك لكوفنس: “تأسست فيش مي لتحدي الكليشيه المعهود أن الناس هم الحلقة الأضعف في مجال الأمن. عملاؤنا من الشركات وعملاء الشركات المتوسطة في السوق الذين يزيد عددهم عن 1700 يؤكدون أنه لا يمكن لموظفيها فقط أن يتعودوا على أن يكونوا أقل عرضة للهجمات السيبرانية، ولكنهم في الواقع يمكن أن يتحولوا إلى أجهزة استشعار يوفرون معلومات استخبارية في الوقت المناسب جدا. مجموعة حلول كوفنس تستعمل الاستخبارات الداخلية للهجمات من قبل الموظفين بالتنسيق مع تقنيات الاستجابة المبنية خصيصا لكسر سلسلة الهجمات القاتلة عند التسليم. وتعكس كوفنس كامل نطاق محفظتنا من حلول الكشف عن الهجمات والاستجابة لها وتنسيقها على مستوى المؤسسة.”

كوفنس تحظى الآن بالدعم الإضافي من شركات أسهم خاصة متعددة لدعم الابتكار في المستقبل من خلال مبادرات النمو العضوية وغير العضوية. ومع مئات من العملاء الشركاتيين في أكثر من 50 دولة وعبر 23 قطاعا صناعيا، ستستمر كوفنس في تقديم حلول رائدة في الدفاع ضد الاحتيال الإلكتروني من خلال تقديم الحلول الواقعة عند تقاطع الذكاء البشري والتكنولوجيا.

وتابع روهيت بيلاني: “هذا الاستحواذ يزيد من المواءمة بين فريق الإدارة والموظفين والمستثمرين لدينا فيما نركز على بناء شركة دائمة. ومع تحول الأمن السيبراني إلى أولوية قصوى للمؤسسات في كل مكان، هدفنا هو الاستمرار في تقديم منتجات مبتكرة للأسواق في جميع أنحاء العالم للمساعدة في وقف الهجمات النشطة أسرع من أي وقت مضى.”

وتأتي الهوية الجديدة والاستحواذ في أعقاب سنة أخرى من النمو الهائل للشركة، مع بلوغها معالم رئيسية تضمنت:

  • تحقيق معدل نمو سنوي مرکب یبلغ 80٪ علی مدى السنوات الأربع الماضیة.
  • تم نشر برمجية فيش مي ريبورتر على أكثر من 10 مليون محطة عمل للمستخدمين النهائيين.
  • إطلاق أول أداة محاكاة مجانية في الصناعة، فيش مي فري، موجهة نحو الشركات الصغيرة والمتوسطة في السوق.
  • واصلت التوسع العالمي المستمر مع افتتاح مكاتب جديدة في أستراليا وسنغافورة ودبي والمملكة العربية السعودية.
  • وسعت الشراکات من خلال برنامج تحالف التکنولوجیا (Technology Alliance Program (TAP)) الذي أضاف 14 من أکبر مقدمي خدمات الأمن في العالم کشرکاء لمساعدة العملاء علی تعظیم عائد الاستثمار.

وفي الوقت نفسه، فاز نهج كوفنس الفريد وفريق إدارتها الممتاز بعدد من الجوائز الرائدة في الصناعة في العام 2017، بما في ذلك:

  • أصبحت الشركة في وضع الشركة الرائدة في العام 2017 في تقرير غارتنر ماجيك كوادرانت للتدريب على التوعية الأمنية القائمة على الكمبيوتر.
  • تم تصنيفها للسنة الثالثة على التوالي في ديلويت فاست 500.
  • اعترف بها كالشركة الأسرع نموا للعام 2017 وأفضل مكان للعمل من قبل مجلة واشنطن بيزنس.
  • حصل الرئيس التنفيذي لشركة فيش مي ومؤسسها المشارك روهيت بيلاني على جائزة إي واي إنتربنيور للعام في فئة الأمن في منطقة وسط المحيط الأطلسي، وكان اسمه ضمن أسماء قائمة 40 تحت سن 40 في مجلة واشنطن بيزنس للعام 2017، ولقب تيك تيتان في مجلة واشنطونيان.
  • تم ذكر اسم كبير المسؤولين التكنولوجيين في فيش مي ومؤسسها المشارك، آرون هيغبي في قائمة مجلة لاودون بيزنس للعام 2017، 40 تحت سن 40، وبلقب تيك تيتان للعام 2017 في مجلة واشنطونيان.

وكانت شركة كولي أل أل بي المستشار القانوني الخارجي لكوفنس، فيما كانت شركة بوسطن ميريديان المستشار المالي للشركة لعملية الاستحواذ. لمعرفة المزيد يرجى زيارة: phishme.com.

حول كوفنس

شركة كوفنس، التي كانت تسمى سابقا بـ فيش مي، هي الشركة الرائدة في مجال حلول الدفاع أمام الاحتيال البشري في جميع أنحاء العالم. تقدم كوفنس نهجا تعاونيا للأمن السيبراني من خلال تمكين المشاركة على مستوى المؤسسة لتهديدات البريد الإلكتروني النشطة. جناح الدفاع الجماعي لدينا يجمع بين استخبارات الهجمات في الوقت المناسب التي يتم الحصول عليها من الموظفين مع أفضل تقنيات الرد على الحوادث في فئتها لوقف الهجمات بشكل أسرع والبقاء متقدمين على الهجمات. ومن بين زبائن كوفنس العالميين شركات من شركات غلوبال 1000 في قطاعات الدفاع والطاقة والخدمات المالية والرعاية الصحية والتصنيع التي تفهم كيف يمكن لتغيير سلوك المستخدم أن يحسن الأمن، والمساعدة في الاستجابة للحوادث، والحد من خطر انتهاك الأنظمة والشبكات.

حول كولي أل أل بي

العملاء يتشاركون مع كولي في إنجاز الصفقات المالية التحويلية، مسائل الملكية الفكرية والتنظيمية المعقدة، وقضايا التقاضي عالية المخاطر، حيث يتلاقى الابتكار مع القانون. ولدى كولي 900 محام في 12 مكتبا في الولايات المتحدة والصين وأوروبا. وقاد الشريك في شركة كولي أندي لوستيغ فريق الاندماج والاستحواذ لتقديم المشورة لكوفنس.

حول بوسطن ميريديان

بوسطن ميريديان هي بنك استثمار مبتكر يركز على توفير عمليات الاندماج والاستحواذ الرائدة وخدمات الاستشارة لجمع رأس المال لشركات النمو. نحن نوفر تركيز الشركاء الكبار لتحقيق نتائج سريعة وناجحة لعملائنا، وإطلاق القيمة الاستراتيجية للتكنولوجيا.

اتصالات الإعلام

نيك لاغالانتي

اتصالات الشركات العالمية

كوفنس

media@cofense.com
1-571-393-2403+

الشعار: https://mma.prnewswire.com/media/592290/PhishMe_Logo.jpg
الشعار: https://mma.prnewswire.com/media/645799/Cofense_Logo.jpg

 

Leave a Reply