‫Hyperloop One تصنع التاريخ وتجري بنجاح أول اختبار في العالم للنظام الكامل للنقل المعلق فائق السرعة .

نيويورك، 12 يوليو 2017/PRNewswire/ —

يمثل الاختبار إنجازًا تاريخيًا في تكنولوجيا النقل الأنبوبي المعلق فائق السرعة المتعارف عليه بمسمى (هايبرلوب) ويثبت أن هذا النظام حقيقي
ومن ثم فإن Hyperloop One تطرح أحدث طريقة من طرق النقل خلال 100 عام
حيث تقدم Hyperloop One للعالم تكنولوجيا أكثر نظافة وأكثر أمانًا وسرعة
وتكشف النقاب عن أول نموذج تجريبي وهو عبارة عن كبسولة Hyperloop One.

وقد أعلنت Hyperloop One اليوم عن اكتمال أول اختبار ناجح في العالم للأنظمة الكاملة للنقل الأنبوبي المعلق فائق السرعة (هايبرلوب) في بيئة خوائية. ويُمثل هذا الاختبار المرحلة الأولى من برنامج متعدد المراحل وتم إجراؤه بشكل سري في 12 مايو 2017 على المسار التجريبي للشركة “DevLoop” في صحراء نيفادا. وقد قطعت العربة المسافة فوق أول جزء من المسار خلال 5,3 ثانية مستعينة بتكنولوجيا الرفع المغناطيسي ووصلت إلى ما يقرب من 2 عجلة جاذبية (2Gs) محققة في تلك الأثناء السرعة المستهدفة وقدرها 70 ميل/ساعة في المرحلة الأولى. وتعمل الشركة حاليًا على دخول الحملة التالية من الاختبار والتي تستهدف سرعة قدرها 250 ميل/ساعة.https://prnewswire2-a.akamaihd.net/p/1893751/sp/189375100/thumbnail/entry_id/1_37d90xy2/def_height/400/def_width/400/version/100011/type/1

(صورة: http://mma.prnewswire.com/media/535031/Hyperloop_One.jpg )

وقد صرح شيرفين بشيفار، مؤسس Hyperloop One المشارك ورئيس مجلس إدارتها التنفيذي قائلاً: “لقد أنجزت Hyperloop One ما لم يستطع غيرها إنجازه من قبل وذلك من خلال اختبارها الناجح لأول نظام كامل للنقل المعلق فائق السرعة. وكان إنجاز الاختبار الخوائي الكامل نقطة انطلاقنا لابتكار سمائنا الخاصة بشكل أساسي داخل أنبوب كما لو كنت تطير بسرعة 200,000 قدم في الهواء. ويُطرَح لأول مرة على مدى أكثر من 10 أعوام نظامًا جديدًا للنقل. إن النقل الأنبوبي المعلق فائق السرعة قد صار الآن حقيقة واقعة.”

وفي هذه الحظة التاريخية، اختبرت Hyperloop One جميع عناصر النظام بما في ذلك محركها فائق الكفاءة وتعليق العربة والرفع المغناطيسي والكبح الكهرو مغناطيسي ونظام الضخ الخوائي وغيره من العناصر مما أثبت أن مكونات النظام الكامل تعمل بنجاح كوحدة واحدة متكاملة داخل بيئة خوائية. وقد تعاون ما يقرب من 200 مهندس ومُصنِّع وعامل ولحام وغيرهم. على العمل في المشروع حيث خصصوا آلاف الساعات لإنجاح هذا الاختبار.

كما أزاحت Hyperloop One الستار، إضافة إلى الإعلان عن هذا الاختبار الخاص، عن نموذج الكبسولة التي ستعمل في إطار النظام المتكامل. وسوف تعمل الكبسولة على نقل الركاب والبضائع داخل أنبوب مستعينة في ذلك بالدسر الكهرومغناطيسي والرفع المغناطيسي. إن كبسولة Hyperloop One هي وسيلة النقل الوحيدة في العالم التي تحقق عمليتي الدسر والرفع المستقل فائق السرعة داخل بيئة مراقَبَة منخفضة الضغط، مدعومة في ذلك بالمحرك الكهربائي الخطي المملوك للشركة. ويصل طول الكبسولة إلى 28 قدمًا وهي مصنوعة من الألومنيوم الإنشائي وألياف الكربون خفيفة الوزن.

وسوف تواصل Hyperloop One إجراء الاختبارات على مسار DevLoop على مدى الأشهر المقبلة للتحقق من كفاءة الجيل القادم من عناصر النظام وبرنامجه الإلكتروني. وسوف تعرض المرحلة التالية من الاختبار الكبسولة وهي تنساب عبر مسار أطول بسرعات أكبر.

وقد صرح السيد/ جوش جيجل، مؤسس Hyperloop One المشارك ورئيس فريق المهندسين، قائلاً: “إن فريقنا هو الفريق الوحيد الذي يعمل في واقع الأمر على جعل النقل المعلق حقيقة حيث قضينا مزيدًا من الوقت ونحن نختبر نظام النقل المعلق يفوق الوقت الذي قضته أية شركة أخرى في العالم لتحقيق هذا الإنجاز.” لقد قمنا ببناء واختبار الأجهزة الفعلية للنظام فاكتسبنا رؤية بالغة القيمة واتسعت مداركنا بشكل أكبر في هذه الآثناء حتى نجعل من النقل المعلق فائق السرعة حقيقة ملموسة. وأردف السيد/ بشيفار: “لقد أنجزنا اختبار نظامنا للنقل الأنبوبي المعلق فائق السرعة (هايبرلوب) ونعلم أنه ناجح ونحن مستعدون لنشره وتطبيقه في بقية أنحاء العالم.”

وسوف تقوم Hyperloop One بنقل البشر والأشياء بشكل أسرع مما حدث في أي وقت آخر على الإطلاق في عالمنا.” وسوف يصبح العالم، مع Hyperloop One، أكثر نظافة وأكثر أمانًا وأكثر سرعة. وسوف يجعل العالم أكثر كفاءة ويؤثر في أنماط الحياة في المدن التي نعيش ونعمل فيها. وسوف نتمكن من التنقل فيما بين المدن كما لو كانت تلك المدن نفسها مجرد محطات لقطار مترو الأنفاق.”

للاطلاع على الاختبار التاريخي والمقاطع التي لم يرها أحد من قبل من DevLoop، يُرجى النقر هنا.

نبذة عن Hyperloop One

تعمل Hyperloop One على إعادة ابتكار مفهوم النقل عن طريق تطوير أول نظام في العالم للنقل الأنبوبي المعلق فائق السرعة المتعارف عليه بمسمى (هايبرلوب) وهو عبارة عن بنية متكاملة للنقل الفوري للركاب والبضائع فيما بين نقطتين بأمان وكفاءة وبشكل مستدام. ويشمل فريقنا أكبر خبراء العالم في مجالات الهندسة والتكنولوجيا وتنفيذ مشروعات النقل حيث يعمل هؤلاء الخبراء على التوازي متعاونين مع شركائنا ومستثمرينا على مستوى العالم ليخرج القطار المعلق إلى النور الآن. يقع مقر الشركة في لوس انجلوس ويديرها السيد/ روب لويد، رئيسها التنفيذي، ومؤسسها المشارك والسيد/ شيرفين بشيفار، رئيس مجلس إدارتها التنفيذي والسيد/ جوش جيجل رئيس الفريق الهندسي. للمزيد من المعلومات، يرجى تصفح الموقع الإلكتروني http://www.hyperloop-one.com.

مسؤول الاتصال الإعلامي:
شروتي سينغ
shruti.singh@bm.com
0091-965449774
الاستشاري المشارك
شركة Genesis Burson Marsteller Public Relations Pvt Ltd.

المصدر: Hyperloop One

Leave a Reply