مصر ضيف الشرف في معرض الصين- الدول العربية 2017

ينشوان، الصين، 26 تموز/يوليو، 2017 / بي آر نيوزواير / — مصر هي ضيف الشرف في معرض الصين-الدول العربية 2017 الذي سيتم عقده في الفترة بين 6-9 أيلول/سبتمبر في نينغشيا الصينية. وسيشارك وفد رسمي مصري رفيع المستوى يضم عددا كبيرا من رجال الأعمال في المعرض وفقا لمنظم المعرض. ومن أجل تعزيز التعاون الجاري والاستثمار، سينظم الطرفان المصري والصيني سلسلة من أنشطة ترويج الأعمال بما في ذلك قاعة العرض المصرية التي تبلغ مساحتها 1000 قدم مربع في المعرض، ومشاريع الاستثمار وترويج السياحة والاجتماعات بين رجال الأعمال.

بلد ضيف الشرف هي آلية لتشجيع مشاركة أكثر نشاطا ودعوة دولة عربية بعينها للمشاركة في استضافة كل جلسة من جلسات معرض الصين – الدول العربية من أجل تسليط ضوء أكبر عليها لتطوير المزيد من الأعمال التجارية بين الصين والدول العربية. وحتى الآن، انضمت الإمارات العربية المتحدة والكويت والأردن بنجاح إلى المعرض كبلد ضيف الشرف في الدورات السابقة للمعرض.

وقد لعب معرض الدول العربية – الصينية دورا هاما في تعزيز العلاقات التجارية بين الصين والدول العربية تمشيا مع تطوير مبادرة “حزام واحد، طريق واحد”. وقد شارك 12 من كبار الشخصيات الصينية والاجنبية و 143 من المسؤولين الصينيين والاجانب على المستوى الوزارى واكثر من 80 دولة ومنطقة ومنظمة دولية فى الدورتين السابقتين للمعرض. وتم توقيع حوالى 321 اتفاقية عمل بقيمة اجمالية تبلغ 132.87 مليار يوان للتعاون فى مجالات العلوم والتكنولوجيا والتمويل والطاقة والزراعة والرعاية الصحية والسياحة والثقافة والتعليم.

وفي الوقت الحاضر أصبحت الصين والدول العربية شركاء مهمين في التعاون الاقتصادي مع بعضها البعض. وذكرت وزارة التجارة الصينية ان الصين اصبحت ثانى اكبر شريك تجاريللدول العربية بينما أصبحت الدول العربية اكبر مورد للنفط الخام للصين وثامن اكبر شريك تجاري وسوقا هندسيا واستثمارا خارجيا هاما. وفي العام 2016 بلغ حجم التجارة بين الصين والدول العربية 171.14 مليار دولار، وبلغت قيمة العقود المموقعة حديثا 40.37 مليار دولار، بزيادة قدرها 40.8٪. وتبلغ الاستثمارات المباشرة غير المالية للصين في الدول العربية 1.15 مليار دولار، بزيادة قدرها 75٪.

كما ساعد المعرض الصيني العربي على تعزيز التعاون الصناعى بين الصين والدول العربية. وقد تم البدء فى اقامة المجمع الصناعي الصيني العماني (دقم) فى المعرض، وأقيم حفل وضع حجر الأساس للمشروع في 19 نيسان/ابريل من هذا العام. وتعمل حاليا اكثر من 10 شركات صينية فى الحديقة التى تعد اكبر مشروع لدولة واحدة فى منطقة عمان الاقتصادية الخاصة. كما يجري التفاوض على مشروع مشترك لإنشاء حديقة صناعية في جازان بالمملكة العربية السعودية. وقد تم البدء في مزيد من التعاون الصناعي، كما تم القيام بزيارات ميدانية إلى منطقة السويس للتعاون الاقتصادي والتجاري في مصر والمنطقة الحرة لجبل علي في الإمارات العربية المتحدة ومنطقة إربد الحسن الصناعية في الأردن للتعاون في مجال بناء القدرات والمعدات بين الصين والعالم العربي.

ويثق منظمو المعرض في تطوير هذه العلاقات مع المزيد من الدول ومؤسسات الأعمال العربية من أجل التعاون المتبادل المنفعة بين الطرفين لأجل المشاركة في بناء مبادرة “حزام واحد، طريق واحد”.

Leave a Reply